English عربي
 
الاشتراك بالقائمة البريدية
الاسم:
الوظيفة:
البريد الالكتروني:
الدولة:

 
 


Banner




The Official Website of A. Arjan - رواق البشارات
arj_9169
arj_9169
Image Detail
arj_9171
arj_9171
Image Detail
خطوط النور
خطوط النور
Image Detail
استاذتي في الاعدادي
استاذتي في الاع...
Image Detail
 

في شارع الملك فيصل، وبجانب البنك العربي وسط البلد، يظهر المبنى القديم الذي تعبق أحجاره برائحة التراث، وتتجلى من بين خطوطه عراقة سنين عمان.

يمر الزائر عند دخول المبنى بعدة سلالم متماسكة في بنيانها المعماري، توحي بما ينتظره: مكان أثري غاية في الجمال.

"ديوان الدوق" الذي يعود تاريخ إنشائه إلى العام 1924، أحد المباني القديمة العريقة التي ما تزال محافظة على تماسكها العمراني في وسط عمان، وشاهدا بارزا على جمال التراث المعماري في العاصمة الأردنية.

ممدوح البشارات، الذي كان جلالة المغفور له الملك الحسين قد أنعم عليه بلقب "الدوق" نظرا لمساهماته وخدماته لأبناء مجتمعه، نجح في تحويل مبنى الفندق العمّاني القديم في قلب العاصمة إلى معلم تراثي شكل إضافة نوعية ومتميزة في المشهد الثقافي المحلي.

ففي العام 2001، لفت هذا المبنى انتباه ممدوح بشارات، الذي فكر بدور جديد له، فاستأجره من عائلة ماضي وأطلق عليه اسم "ديوان الدوق"، ليكون أنموذجا ومشروعا رائدا لمواجهة انتشار ثقافة الاسمنت والألمنيوم التي تكتسح إحدى أقدم المدن في التاريخ "فيلادلفيا" التي أصبحت تعرف اليوم باسم عمّان، وذلك بهدف المحافظة على هوية المدينة وشخصيتها العريقة حيّة في ذاكرة أهلها وسكانها.

ويعود إنشاء المبنى إلى الراحل عبدالرحمن باشا ماضي العام 1924، ليتم استئجاره من قبل البريد المركزي لحكومة إمارة شرق الأردن حتى نهاية الأربعينيات من القرن الماضي. ومنذ العام 1948 وحتى نهاية القرن الماضي تحول المبنى إلى "فندق حيفا"، بحسب النشرة التي يوزعها الديوان.

يقول مدير الدوق، صالح البطارسة، إن "هذا المكان يستقطب عددا كبيرا من السيّاح الراغبين في رؤية جمال المكان وعراقته، وفضائه الواسع".

ويبين أن "البناء يتكون من خمس غرف مختلفة المساحات والمرتفعة السقف، يربطها صالون متوسط. أما الأرضية، فمغطاة ببلاط مربع الشكل باللونين الأسود والأخضر، ونوافذ واسعة ومقوسة تحتل معظم مساحة الجدران السميكة، وتسمح للضوء والهواء بالانتشار في الداخل".

ويضيف بطارسة "واجهة المبنى الرئيسة المطلة على شارع الملك فيصل المزدحم بالمشاة والسيارات، مكونة من الحجر المعاني الابيض المنقوش بعناية، وتزينها أعمدة ذات قمم منحوتة بدقة بالغة أيضا.

وفي منتصف الواجهة، شرفة واحدة مسيجة بقضبان حديدية ومتصلة بالصالون الرئيس من خلال بابين مرتفعين، وعلى كل جانب للشرفة نافذتان واسعتان يتوج كل منهما قوس من الحجر. اما المدخل الرئيس للبناء على شارع الملك فيصل، فيضم 28 درجة من البلاط الأصفر تؤدي إلى الداخل".

ويلفت بطارسة إلى أن هناك عددا كبيرا من الفنانين الذين يقيمون معارضهم الفنية باستمرار في الديوان، فضلا عن توقيع الكتب لشعراء وأدباء وروائيين أردنيين.

ديوان الدوق مفتوحة أبوابه للموهوبين، سواء في الموسيقى أو الرسم أو الشعر أو المسرح أو الأدب، وقد شهد الديوان منذ افتتاحه العديد من اللقاءات والنشاطات الأدبية والفنية المميزة. وتعقد فيه بين الحين والآخر ندوات ومناقشات حول تاريخ عمان، شارك فيها بعض أصحاب السمو من الأمراء، إضافة إلى دبلوماسيين وأكاديميين وكتاب ومثقفين.

 

صحيفة الغد : بقلم فريهان الحسن

 
 
Powered by Phoca Gallery



?>
Banner
Banner
Banner


القادم أجمل



© 2010 جميع الحقوق محفوظة عبد الرحيم العرجان